مقالات الوعىأبحاث وآراءأبحاث طبية › المشي ببطء يخفف من مخاطر أمراض القلب

المشي ببطء يخفف من مخاطر أمراض القلب

لاحظ باحثون أميركيون ان صحة قلوب الأشخاص الذين يمشون ببطء ولمسافة أطول تحسنت أكثر من الذين يمشون بسرعة أكبر ولمسافات أقصر .

وتبين في الدراسة التي نشرت في مجلة "جمعية القلب الأميركية" ان برامج التمارين الرياضية التي تحرق الكثير من الوحدات الحرارية تقلل من عوامل الخطر على القلب وهي أفضل بالتالي من برامج إعادة تأهيل القلب التقليدية المستخدمة عند مرضى القلب زائدي الوزن.

وقال معد الدراسة الدكتور فيليب آيدس من كلية الطب بجامعة فيرمونت في بولينغتون ان "نتيجة التمارين الرياضية التي تحرق الكثير من الوحدات الحرارية، وتشمل المشي لمسافات طويلة بشكل يومي تقريباً، هي فقدان الوزن وتراجع كتلة الدهون في الجسم أكثر مما هي الحال في تمارين إعادة تأهيل القلب العادية".
وأضاف آيدس ان "تحسس أولئك المرضى تجاه الأنسولين تحسن بشكل كبير جداً أيضاً".

يشار إلى انه تم اختيار 74 بدينً يعانون من أمراض القلب بشكل عشوائي للمشاركة في برنامج حرق الدهون، وطلب منهم المشي ما بين 45 إلى 60 دقيقة يومياً بسرعة متوسطة بمعدل 5 إلى 6 أيام أسبوعياً، بغية حرق ما بين 3000 إلى 3500 وحدة حرارية في الأسبوع الواحد أو المضي في العلاج العادي الذي يساعد في إحراق ما بين 700 و800 وحدة حرارية أسبوعياً ويشمل المشي وركوب الدراجات أو التجذيف لمدة تتراوح بين 25 و40 دقيقة 3 مرات أسبوعياً.

الكاتب: المصدر: موقع العرب وصحيفة كل العرب
عدد المشاهدات: 0

التعليقات على المشي ببطء يخفف من مخاطر أمراض القلب0

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
61294

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري