مقالات الوعىأسلوب الحياةالسعادة › أول أركان السعادة .. العبادة

أول أركان السعادة .. العبادة

كل الناس يبحثون عن السعادة، ويطرقون في سبيلها أبواباً كثيرة،ويسلكون سبلاً شتى، وأنت عزيزي المربي يا من عرفت أن السعادة الحقيقية لا تكون في شيء مثل كونها في القرب من الله عز وجل، اقرأ معنا السطور القادمة.

أول أركان السعادة


في هذا العدد سنتحدث عن أول أركان السعادة في تربية الأبناء وهو ركن العبادة، من المهم جداً أن يهتم المربي في إعداد أبنائه إعداداً جيداً لمواجهة الحياة، وأول تلك التحصينات هو ركن العبادة، ويحوي خمس محاور رئيسية هي: الفرائض
النوافل قراءة القرآن الكريم الحديث النبوي الشريف جانب من جوانب العقيدة.

 

1-الفرائض :


قال رسول الله صل
ى الله عليه وسلم:" مُروا أبناءكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع “، وهذا يبين حرص الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم على أن نقوم بغرس هذه المبادئ الإسلامية في سن مبكرة في سن التميز وهو سن سبع سنوات.

 

والفرائض تحوي الصلاة والصيام والزكاة، وقد يبدأ تعويد الابن على الزكاة من خلال تعويده وضع فلوس معدنية صغيرة في صناديق الزكاة المتواجدة في كل مكان، فيتعود مع الأيام على هذا الفعل.

 

والحج أيضاً من الفرائض التي على الآباء أن يعودوا أبنائهم عليها من خلال زيارة المشاعر المقدسة لأداء العمرة أو مناسك الحج.

 

2-التقرب إلي الله بالنوافل:


يقول رسول الله في الحديث القدسي عن ربه عز وجل:
" من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحَبُ إليّ ما افترضته عليه ، وما زال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبّه ، فإذا أحببتهُ كنتُ سمعَه الذي يسمعُ به ، وبصرَه الذي يبصُر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجَله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، وإن استعاذني لأعيذنّه .

 

يتبين لنا من هذا الحديث الشريف أن الله جعل هناك مكاناً خاصاً لجماعة من الناس يدافع عنهم ويحميهم ويقيهم، وكذلك يكفيهم الشرور ويتقبل دعاءهم.

 

3 قراءة القرآن الكريم:


يجب أن نحرص أن نعلم أبنائنا حسن القراءة والتلاوة والتجويد وحفظ شيء من القرآن، وأفضل طريقة نحبب بها القرآن إلي أبنائنا تكون من خلال القصص، فكثير من القصص في القرآن أفضل من الأفلام والمسلسلات والرسوم الكارتونية وغيرها.

 

جلسة أسبوعية:

على سبيل المثال لو جلسنا مع أبنائنا جلسة أسبوعية وقرأنا لهم إحدى القصص مثل قصة سيدنا يونس عندما قفز من السفينة وبلعه الحوت، وأظن أن الأبناء سيكونون شغوفين بتلك القصة التي تتكلم عن البحر وعن الحوت والنبي يونس، وكيف دخل بطنه وكيف استمرت حياته وكيف بعد ذلك أخرجه الله سبحانه وتعالى من بطن الحوت ولماذا أخرجه؟ وتلك القصص فيها كثير من التشويق والأسرار .

 

4 - الحديث النبوي الشريف:


يمكنك عزيزي المربي أن تختار الأحاديث القصيرة السهلة التي وجه بها الرسول الكريم صل
ى الله عليه وسلم سلوك الإنسان وأخلاقه وطريقة تصرفاته ومعاملاته مع الناس.

 

وتلك الأحاديث تعطينا الفرصة لأن نظهر بصورة حسنة، كي يحبنا من يرانا ويعاملنا، ويمكنك أن تخصص جزءاً من وقتك مع أسرتك لتتحدث فيها عن السيرة النبوية ولتحبب شخصية الرسول لأبنائك.

 

5 - الجانب العقائدي:


في الجانب العقائدي سنتحدث عن ارتباط الإنسان بالله سبحانه وتعالى،
فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم لأحد الغلمان الصغار: " إني أعلمك كلمات احفظ الله يحفظك "، إلي آخر الحديث.. والسؤال الآن ما الذي يجعل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يقول تلك الكلمات لغلام صغير في عمر ( 7 9 ) سنوات ؟ وكيف يستطيع غلام أن يفهم هذه الكلمات العظيمة، فيتعلم كيف أن الإنسان إذا التزم بالفرائض والنوافل وحفظ الله وكلامه وأوامره، وابتعد عن نواهيه، كان له حفظ وصون ووقاية وكفاية، إن غرس حب الله في هذه السن الصغيرة يصبح عادة ويصير بعد ذلك عبادة، ويحسن علاقته مع الله سبحانه وتعالى.

 

مجلة ولدي ـ العدد (25) ديسمبر 2000 ـ ص : 26

الكاتب: د/ محمد فهد الثويني
عدد المشاهدات: 1

التعليقات على أول أركان السعادة .. العبادة0

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
23006

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري