مقالات الوعىتنمية المرأةتنمية المرأة العاملة › المرأة العاملة خارج المنزل وتربية الأبناء

المرأة العاملة خارج المنزل وتربية الأبناء

المرأة العاملة خارج المنزل وتربية الأبناء

    لديَّ خمسةُ أطفالٍ (ما بين2-16سنة) كيف يُمكنني تقديم برنامج تربوي لهم؟؟، علمًا أن وقتي ضيِّق لأنني عاملة.

نص الجواب

تربية الأبناء مسئولية عظيمة، وقد قال النبي- صلى الله عليه وسلم-: "كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته"، فعلى عاتق الوالدين مسئولية كبرى تجاه أبنائهم. والأم العاملة قد تواجهها بعض الصعوبات التي تحتاج فيها إلى أمور، منها:


1- الإحساس بأهمية تربية الأبناء وجعلها من أولى الأولويات.

2- الحذر من تسليم الأبناء لخادمة أجنبية مما يؤثر سلبًا عليهم.

3- اختيار العمل المناسب والذي لا يأخذ إلا الجزء اليسير من الوقت، وهو في الغالب وقت تواجد الأبناء في المدرسة.

4-  الحرص على اختيار مدارس مناسبة للأبناء والتواصل مع المدرسة.

5- اختيار السكن المناسب من حيث طبيعة الحي والجيران.

6- استغلال أوقات فراغ الأبناء، ومحاولة عدم الانشغال عنهم خلالها.

7- الاستفادة من الإجازات الأسبوعية والطويلة.

8- تقوية العلاقة والثقة مع الأبناء والحرص على النقاش معهم.

9- القراءة في الكتب التربوية المتخصصة والارتقاء بالقدرات التربوية.

10- ربط الأبناء بحَلَقات تحفيظ القران، وربطهم بأنشطة مفيدة يقضون بها أوقات فراغهم.

11- إقامة أنشطة مشتركة مع الأقارب الجيِّدين أو الجيران المناسبين.

12- تهيئة جو المنزل بإبعاد آلات اللهو وجلب الكتب والقصص والمجلات الهادفة والأشرطة لمرئية الجيدة.

13- عدم التهاون معهم في الواجبات، وخصوصًا الصلاة مع الجماعة في المسجد.

14- الحرص على القدوة الجيدة في البيت من الوالدين.

الكاتب: ikhwanonline
عدد المشاهدات: 15450

التعليقات على المرأة العاملة خارج المنزل وتربية الأبناء  "1 تعليق/تعليقات"

غفران22/10/2017

مقالة ممتازة احسنت

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
85691

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري