التنويم الايحائي

هو حالة من الارتخاء وتركيز الانتباه على نقطة معينة مما تجعل الفرد أن يكون مستعدا لتلقي الأوامر الصادرة من المنوم والعمل بها . يستعمل ايضا اصطلاح التنويم المغناطيسي وجاء من هبنوس ( رب النوم عند الإغريق ) . يعتمد التنويم على العوامل الاجتماعية و إدراك الفرد للمواقف بحيث يمكنه ذلك الإدراك من التخيل لأشياء كثيرة . كما يعتمد على الثقة القائمة بين المنوم والفرد .

يتم التنويم الايحائي وذلك بأن يجلس الفرد الذي يرغب النوم براحة تامة ومركز انتباهه على نقطة ثابتة أو متحركة ويبدأ المنوم بالتلقين والإيحاء بصوت خاص وتكرار كلمات معينة تؤثر بالفرد وبعد أن ينام أو بالاحرى يرتخي ارتخاءا تاما يطلب منه المنوم ما يهدف أليه كأن يوحي له بترك التدخين ويوهمه بقذارة رائحة السجاير التي تفوح منه ، ونفور الآخرين من تلك الرائحة والابتعاد عنه …الخ من أوامر وتلقينات . أو يطلب منه أن يقوم ببعض السلوكيات . ويتدرج المنوم بأوامره من السهل إلى الصعب . يلعب التنويم الايحائي دورا مهما في إعادة الذاكرة . تعتبر الذاكرة مستودعا للمعلومات . هناك الذاكرة طويلة المدى التي تقوم بخزن المعلومات بحيث يسجلها المخ ويحتفظ بها ولا يمكن استرجاعها إلا بالتنويم الايحائي احيانا . يذكر Loftus, 1980 بأنه من الممكن استرجاع المادة إذا كانت إرادة الفرد قوية بحيث يستطيع مقاومة ذلك النسيان وقد يستطيع الفرد استرجاع المعلومات التي مرت بطفولته بالرغم من مرور السنوات الطويلة عليها . وقد جرب Silverman ,1987 التنويم الايحائي باسترجاع ذاكرة الأطفال إلى فترة الطفولة ( لعمر ست سنوات ) بالرغم من مرور تلك السنوات على الحوادث . لا يتم هذا إلا مع قلة من الأفراد .
قد يطلب المنوم بأن ينسى الفرد بعض الأحداث أو بعض الأسماء التي تؤلمه أطلق على هذه الطريقة بـ ( Posthypnotic amnesia) . أو بالعكس يمكن للمنوم أن يرجع بالفرد إلى الوراء إلى مرحلة الطفولة وتذكر الأحداث التي مرت به لغرض التحليل النفسي وحل المشاكل النفسية التي سببتها حوادث الطفولة . يساعد التنويم الايحائي المحققين في البحث عن الجريمة واكتشافها . على سبيل المثال يذكر Myers, 1993, 161 وقع حادث في سنة 1977 اختطف سائق حافلة 27 طفلا وقتلهم ودفنهم بطريق السكة الحديدية بعمق ستة أقدام تحت الأرض واعتقل آنذاك . أنكر الجريمة ولكن باستعمال التنويم الايحائي اعترف بجريمته وذكر جميع التفاصيل مما ساعد البوليس على أيجاد الجثث .

يستعمل التنويم الايحائي في علاج أمراض متعددة تكون للعوامل النفسية دور فيها مثل الربو و التآليل والأمراض الجلدية والحساسية وغيرها . لقد أشار 1986 Bowers and LeBaron, إلى إن امرأة أصيبت بتقرحات جلدية لمدة 20 سنة وعجز الأطباء على علاجها استطاع المنوم بواسطة التنويم الايحائي التغلب على ذلك المرض عن طريق إيحاء المرأة بأنها تسبح بسائل امتص أشعة الشمس وانه سيعمل على تنظيف جلدها من الأدران و سيجعله أملس كالحرير واستعملت هذه الطريقة معها لمدة 3 اشهر وبعد تلك المدة اختفى التقرح واصبح جلدها اعتيادي .

كما يستعمل التنويم الايحائي في عيادات طب الأسنان في الدول الغربية وفي تركيا أيضا . كذلك يستعمل في غرف الولادة لتسهيل الولادات وتخفيف آلامها . يذكر DEon,1989 التجربة التي أجريت على مجموعتين من الحوامل أثناء الولادة بحيث استعمل التنويم الايحائي مع المجموعة الأولى ولقنت بعدم الإحساس بالألم وتركت الثانية تلد بشكل اعتيادي فوجد ان المجموعة الأولى لم تشعر بآلام الولادة بعكس الثانية .

يستعمل التنويم الايحائي في العمليات الجراحية بدل مواد التخدير ، وقد ذكر الأطباء بان نزف الدم في تلك العمليات كان قليلا إضافة إلى الشعور الطفيف بالألم .
المصدر : رابطة مرضى تصلب الأعصاب المتعدد "مسك"
الكاتب: جمعية التصلب العصبي الكويتية
عدد المشاهدات: 1

التعليقات على التنويم الايحائي0

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
17538

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري